Sunday, December 17, 2006

الإخوان والإخوان الجدد

" إيه المانع ان يكون فى اكتر من جماعة إخوان مسلمين متفقبن فى بعض الحاجات ومختلفين فى الممارسات والتطبيق "
معلش الجملة دي محبوكة اوي خلينا نكلم بالراحة
الإخوان من جوه بيختلفوا فى الممارسات فيه اللي بيحب التنظيم قوي وعاوز يحافظ عليه حتى لو عملنا حزب لازم تفضل الجماعة زي ما هي وناس تقول لأ ما دام في حزب ما فيش داعى للجماعة وناس بتدي للقيادة وضع كبير قوي لدرجة انه بيخاف يتكلم مع نفسه عن تصرفات القيادة دي ماشية صح ولا غلط وناس تقول لأ القائد ده منسق و يتابع فى كل شيئ واللايحة بتقول نتابعة !!! ومش عارف إيه يقول إيه !!!! المهم
لو الحياة السياسية "إتفتحت" هل هيكون فيه مشكلة لو بقى فيه كذا إتجاه "سياسي إسلامي" كل واحد بيمشي بالطريقة الي تريحه
ولا هيبقى إنشقاق وده يحارب ده بدل التنافس المشروع
فيه ناس بتقول ممكن الجماعة ساعتها" تحتوي" كل الأفكار
ما كذبش عليكم انا ترددت قبل ما اكتب الموضوع لحد يفهمني غلط
لكن اللى شجعني ان فيه ناس هتوصلها الفكرة بوضوح
المهم فى الأخر إحنا بنتحاور ولو ما إتفقناش يبقى فكرنا وما دام فكرنا يبقى هنغير سواء كان اللي بيفكر من الإخوان أو خارج الإخوان او من اي إتجاه
هيا بنا نفكر
الإخوان 1 والإخوان 2 والإخوان الجدد ولا هي واحدة بس!!!!!ولا بلاش خالص

3 comments:

sameh981 said...

الإخوان بيعلنوا انهم ما عندعهمش مشكلة من تنافس مع إتجاهات غير إسلامية ولكن متهيئلي الموضوع بتاع وجود اخرين منبثقين عن الجماعة الأم هيكون فيه حساسية كبيرة لفترة والمثال بتاع حزب الوسط كان واضح جدا ولكن فى نفس الوقت النموذج التركي لحد دلوقت كويس مش وحش

عبدالرحمن رشوان said...

السلام عليكم ورحمة الله
اوافقك على رأيك تماما
ولكن أود أن أقول أن تسعون بالمائة ممن دخلوا الاخوان دخلوا عن حب
وبالتالى يعتبرون الاخوان شيئا مقدسا لا يجوز تغيير شكله أو جوهره
مع أن جوهر فكر الحركة الاسلامية بنى على التطور ومواكبة الواقع وخير مثال على ذلك الامام الشهيد حسن البنا الذى أحدث ثورة عظيمة
ودعنى أقول لك
حينما يقتنع الاخوان بهذا الراى سييكونوا قد تحولوا الى اتجاهات مختلفة
ولكن نريد أن نقول أنه برغم ثقل هذا الكيان باعداده الكبيرة ولكنه ايضا حجر كبير فى وجه الطغاة
وأسال الله الخير لامتنا ودعوتنا
وربما لا نجد كثيرا ممن يؤمن بافكارنا ولكن علينا ان نبحث على انفسنا وسطنا
والله الموفق
أخوك
عبدالرحمن

مصطفي حيدر said...

لقد بلغت الرسالة واديت الأمانة فاللهم إجزهه خير ما جزيت معتمرا عن قومة وزائرا عن بلدته